ملتقى أهل الأثر
نرحب بكم في ملتقى أهل الأثر
ننتظر منك مساهمتك لإثراء الملتقى بما ينفع الناس
جزاكم الله خيرًا

شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
أبو الحسن عبيد
مشرف
مشرف
المساهمات : 19
نقاط : 285
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 21/02/2017
العمر : 38

مَنْ سَرَّهُ أَنْ يُحِبَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ، فَلْيَقْرَأْ فِي الْمُصْحَفِ

في الأحد فبراير 26, 2017 10:41 pm
عَنْ عَبْدِ اللَّهِ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم :
" مَنْ سَرَّهُ أَنْ يُحِبَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ، فَلْيَقْرَأْ فِي الْمُصْحَفِ "
----------------------
حديثٌ ضعيف
رواه الْحُرُّ بْنُ مَالِكٍ، ثنا شُعْبَةُ، عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ، عَنْ أَبِي الأَحْوَصِ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ به .
أخرجه ابن المقريء في (معجمه) [520] حَدَّثَنَا أَبُو الْحَسَنِ أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ صَالِحِ بْنِ كَعْبٍ الزَّارِعُ الْوَاسِطِيُّ (ح) وأبو نُعيم في (الحلية) [10499] حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُظَفَّرِ، ثنا عُمَرُ بْنُ الْحَسَنِ بْنِ جُبَيْرٍ الْوَاسِطِيُّ (ح) وابن شاهين في (الترغيب في فضائل الأعمال) [190] حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ مَخْلَدِ بْنِ حَفْصٍ الْعَطَّارُ(ح) وأبو الفضل الرازي في (فضائل القرآن) [115] أنا مُحَمَّدُ بْنُ الْقَاسِمِ، نا أَبُو الْحَسَنِ عَلِيُّ بْنُ حَمْدَانَ الْفَارِسِيُّ، نا أَبُو عَبْدِ اللَّهِ مُحَمَّدُ بْنُ مَخْلَدٍ الْعَطَّارُ (ح) وابن عدي في (الكامل) [3 : 387] ثنا مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ بُخَيْتٍ (ح) و البيهقي في (الشعب ) )- [2218] أَخْبَرَنَا أَبُو عَبْدِ اللَّهِ الْحَافِظُ، أنا أَبُو عَلِيٍّ الْحَافِظُ، ثنا عَلِيُّ بْنُ إِسْمَاعِيلَ الصَّفَّارُ، وَمُحَمَّدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ سُلَيْمَانَ قالوا :ثنا إِبْرَاهِيمُ بْنُ جَابِرٍ عن الحر به .
قال البيهقي : هَكَذَا رُوِيَ بِهَذَا الإِسْنَادِ مَرْفُوعًا، وَهُوَ مُنْكَرٌ، تَفَرَّدَ بِهِ أَبُو سَهْلٍ الْحُرُّ بْنُ مَالِكٍ، عَنْ شُعْبَةَ أهـ
وقال أبو نعيم في (الحلية) : غَرِيبٌ، تَفَرَّدَ بِهِ الْحُرُّ بْنُ مَالِكٍ أهـ
وقال ابنُ عدي: وهذا لا يرويه عن شعبةَ غيرَ الحرُّ بهذا الإسناد ، وللحُرِّ عن شعبةَ، وعن غيرِه أحاديثُ ليست بالكثيرة، وأما هذا الحديث عن شعبةَ بهذا الإسناد فمُنكرٌ أهـ
قال الذَّهبيُّ في (الميزان) (1778) : أتى بخبر باطل , فقال: حَدَّثَنَا شعبة، عَن أبي إسحاق، عَن أبي الأحوص، عَن عَبد الله مرفوعا: من سره أن يحبه الله ورسوله فليقرأ في المصحف , رواه ابن عَدِي في ترجمته فقال: حَدَّثَنَا ابن بخيت , حَدَّثَنَا إبراهيم بن جابر , حَدَّثَنَا الحر بن مالك فذكره.
وإنما اتُّخِذت المصاحف بعد النبي صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ. انتهى.
قال ابن حجر في (اللسان) (2190) : وهذا التعليلُ ضعيفٌ ففي الصحيحين أن النبيَّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نهى أن يُسافَرَ بالقرآن إلى أرضِ العدو مخافةَ أن ينالَه العدوُّ وما المانع أن يكون الله أطلَعَ نبيَّه على أن أصحابَه سيتخذون المصاحفَ !، لكن الحرُّ مجهول الحال . أهـ
قلتُ : بل روى عنه أكثر من اثنين :
منهم : إِبْرَاهِيمُ بْنُ الْمُسْتَمِرِّ ( 1 ) , مُحَمَّدُ بْنُ سُلَيْمَانَ الْوَاسِطِيُّ ( 2 ) , أَبُو زَيْدٍ الأُبُلِّيُّ ( 3 ) , إِبْرَاهِيمُ بْنُ عَوْنِ بْنِ رَاشِدٍ ( 4 ) , عِيسَى بْنُ شَاذَانَ ( 5 ) , سَعِيدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ تواب الْحُصْرِيُّ ( 6 ) , وغيرُهُم .
قُلتُ : تفرد به إبراهيم بنُ جابر بنِ عيسى
وقد وهم الألباني – رحمه الله – فظنه إبراهيم بن جابر القزاز , فقال : و سائر رواته ثقات من رجال الشيخين غير إبراهيم بن جابر - و هو القزاز ، أبو إسحاق البصري الباهلي – أورده ابن أبي حاتم ( 1 / 1 / 92 ) من روايته عن جمع ، ثم قال : " روى عنه أبي و أبو زرعة رحمهم الله " و أبو زرعة لا يروي إلا عن ثقة ، و على هذا فالحديث إسناده حسن عندي، و الله أعلم . " اهـ
وإنما هو إبراهيم بنُ جابر بنِ عيسى , ففي (تاريخ بغداد) للخطيب [3078]- إِبْرَاهِيم بْن جابر بْن عِيسَى، أَبُو إِسْحَاق الغطريفي , حدث عَنِ الحر بْن مالك، وأَحْمَد بْن شجاع الْمَرْوَزِيُّ، وعَبْد اللَّهِ بْن عَبْد العزيز بْن أَبِي داود. رَوَى عَنْهُ مُحَمَّد بْن مَخْلَد وغيره أهـ .
ولم يذكر فيه الخطيب جرحاً ولا تعديلاً .
وأما الذي ظنه الشيخ الألباني – رحمه الله – فهو كما في (تاريخ الإسلام) للذهبي [34] : - إبراهيم بن جابر الباهليّ القَزّاز , عَنْ: يزيد بن إبراهيم التُّسْتَريّ، ومهديّ بن ميمون، والحمَّادَيْن، وَعَنْهُ: أبو زُرْعة وأبو حاتم الرازيان .
وقد سماه الدَّارَقُطنيُّ في (أطراف الغرائب والأفراد) لابن القيسراني , برقم [ 3838] .
وهذه الرواية مخالفة للرواية المشهورة عن شعبة .
فقد رواها شعبة عن أَبِي إِسْحَاقَ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ يَزِيدَ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ، قَالَ: " مَنْ أَحَبَّ أَنْ يَعْلَمَ أَنَّهُ يُحِبُّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ، فَلْيَنْظُرْ فَإِنْ كَانَ يُحِبُّ الْقُرْآَنَ فَهُوَ يُحِبُّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ "
رواها الطَّبرانيُّ في (الكبير) [8657 ] حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ حَيَّانَ الْمَازِنِيُّ، ثنا عَمْرُو بْنُ مَرْزُوقٍ (ح) والبَيهَقِيُّ في (الشعب) [921 ] أَخْبَرَنَا أَبُو عَبْدِ اللَّهِ الْحَافِظُ، أنا أَحْمَدُ بْنُ سَلْمَانَ، ثنا الْحَسَنُ بْنُ سَلامٍ، وَجَعْفَرُ بْنُ شَاكِرٍ، قَالا: ثنا عَفَّانُ (ح) ورواه المحاسبي -عفا الله عنه- في فهم القرآن [ص303 -304] قال:حدثنا يزيد بن هارون قالوا : حدثنا شعبة .
وقد توبِعَ شعبةُ في روايته عن أبي إسحاق :
أخرجها علي بن الجعد في (مسنده) [1956 ] (ح) والقاسم بن سلام في (فضائل القرآن) [10 ] حَدَّثَنَا حَجَّاجٌ كلاهما ، عَنْ إِسْرَائِيلَ عن أبي إسحاق به .
قال ابن رجب كما في مجموع رسائل ابن رجب (( 3/ 328 )) ( 7 )
روى الحرُّ بنُ مالك عن شعبةَ عن أبي إسحاق عن أبي الأحوص عن عبدِ الله مرفوعاً : من سرَّه أن يحبَّ اللهَ ورسولَه فليقرأ في المصحف .
والموقوف أصح.
------------
1)) كما عند ابن ماجه [2668] .
2)) كما عند البيهقي في " كتاب السنن الكبير " [6 : 357] .
3)) كما عند البزار – البحر الزخار - [3663] .
4)) كما عند الطَّبرانيُّ في (الصغير) (91) .
5)) كما عند الطَّبرانيُّ في (الأوسط) [5355] .
6)) كما عند الطَّبرانيُّ في (الكبير) [7371] .
7)) ط الفاروق الحديثية.
وكتبه
أبو الحسن محمود بن ثابت آل عبيد
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى